Thursday, May 5, 2011

استقالة الرئيس عباس


حان الوقت، وحيث لا يوجد أي أمل لحل القضية الفلسطينية، أن يذهب الرئيس محمود عباس إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة ويقدم استقالته ويحل السلطة الوطنية الفلسطينية أمامها ليحمل العالم مسؤولية الشعب الفلسطيني.
لو كنت مستشاراً للرئيس، لنصحته بالذهاب إلى الجمعية العامة – في 15 أيار القادم – ليلقي خطاباً مطولاً عن جميع الأحداث والتغيرات منذ العام 1948 حتى اللحظة هذه، ينتهي بتقديم استقالته وحل السلطة أمامها. وجود السلطة لا يفيدنا ولم يعد لنا حقوقنا، بل يعفي اسرائيل من واجباتها كسلطة احتلال بموجب القانون الدولي، فهي ملزمة حتى بلم النفايات في الأراضي المحتلة. فلا يجب أن نعفي الاحتلال القائم من واجباته أو حتى التخفيف منها، ولا يجوز أن نعمل من السلطة احتلال مجاني أو مربح.
اذا قام الرئيس بهذه الخطوة، أو حتى هدد بالقيام بها، سوف يترجاه العالم – وعلى رأسه الولايات المتحدة – ويحل القضية الفلسطينية ويلبي مطالب الشعب الفلسطيني خلال أيام.
العالم غير مستعد لتحمل مسؤولية شعب بأكمله، ومن الواضح أيضاً أنه يساهم في جعل الاحتلال الاسرائيلي احتلال مجاني ومربح، وبنفس الوقت، حقوق الشعب الفلسطيني منتهكة. يجب وضع حد لهذا الوضع.

جابي حلو

No comments:

Post a Comment