Sunday, October 2, 2011

السلطة الفلسطينية.. وطن(ية) مقابل يهودية اسرائيل؟

كان يجب على الرئيس محمود عباس أن يثير النقطة التالية في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عندما تكلم ضمنياً عن عدم القبول بالاعتراف بيهودية دولة اسرائيل: عند توقيع اتفاقية اوسلو، اسرائيل رفضت استعمال كلمة "الوطنية" في السلطة الوطنية الفلسطينية، فتسميها فقط ب"السلطة الفلسطينية" - لعدم اعترافها بوطن للفلسطينيين. يمكن استخدام هذه النقطة الآن كشرط على أساس المعاملة بالمثل؟!

No comments:

Post a Comment