Monday, September 5, 2011

فياض يؤكد أهمية البناء على الإعلان الوزاري الأوروبي لعام 2009

"شدد رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض على ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته القانونية والسياسية والتدخل الفاعل لضمان إنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، وتمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال "السلطة الوطنية تعكف على بلورة مسودة قرار للاجتماع القادم للأمم المتحدة يحظى بأوسع إجماع دولي"، وأضاف "الاعتراف بعضوية دولة فلسطين سيعطي المزيد من القدرة والتقدم لضمان إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتحقيق تطلعات وطموحات شعبنا نحو إقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية".
...

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض مع رئيس الوزراء البلجيكي السيد ايف لوتيرم، في مقر رئاسة الوزراء، في مدينة رام الله.
وشكر رئيس الوزراء بلجيكا حكومة وشعباً على الدعم الذي تقدمه للشعب الفلسطيني وسلطته الوطنية، بصورة مباشرة، ومن خلال الاتحاد الأوروبي، لتعزيز وتعميق الجاهزية الفلسطينية لإقامة الدولة، وعلى الجهود التي تبذلها بلجيكا لضمان تحقيق لإحلال السلام العادل في الشرق الأوسط على أساس قرارات الشرعية الدولية وقواعد القانون الدولي، وشدد على أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين، ودعا إلى المزيد من تطوير هذه العلاقات."

No comments:

Post a Comment