Sunday, May 20, 2012

اتحاد السعودية والبحرين: بين التأييد والمعارضة وحق تقرير المصير


لاقى اقتراح اتحاد المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين في دولة واحدة - لتنضم إليها دول خليجية أخرى فيما بعد - التأييد والمعارضة. في كل الأحوال، خطوة كهذه يجب أن تجري عبر الاستفتاء الشعبي الحر لأنها تمس بالسيادة التي هي مُلك الشعوب، وليس الأنظمة. فهذا القرار يعود إلى الشعب الذي هو صاحب السيادة وله أن يختار كيف أن يمارسها - تماشياً مع الحق في تقرير المصير. والسيادة لا تُمنح ولا تُصادر أو تُسلب، هي موجودة دائماً لدى الشعوب، وإن جاء ما يُعطَّل ممارستها أحياناً.

وبناءً على ذلك، قرار اتحاد السعودية والبحرين يعود للشعبين السعودي والبحريني - دون أي تدخل خارجي - ويجب أن يمارس عن طريق الاستفتاء الشعبي الحر - مع المراعاة الشديدة للقانون الدولي ومبادئه الراسخة - لا سيما مبدأ المساواة - والمبادئ المتعلقة بحقوق الإنسان. وإن تم الاتحاد بقرار من الأنظمة فقط - أي ليس عن طريق الاستفتاء الشعبي - يكون اتحاد مفروض فرضاً ومخالف للقانون الدولي لأن في ذلك انتهاك لحق تقرير المصير.

وأذكِّر بأن كل شعب له الحق في تقرير المصير الذي بممارسته بشكلٍ حر يختار ويحدد وضعه السياسي ويسعى لتحقيق نظامه ونمائه الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.

No comments:

Post a Comment