Sunday, April 17, 2011

الرئيس يأمر بفتح تحقيق باغتيال اريغوني

"أصدر الرئيس محمود عباس، ظهر اليوم السبت، تعليماته للنائب العام، بضرورة فتح تحقيق في قضية اغتيال المتضامن الايطالي فيتوريو اريغوني وتوجيه تهمة الخيانة العظمى لمرتكبي هذه الجريمة النكراء. وقال المستشار القانوني للرئيس حسن العوري، إن 'التكييف القانوني لمثل هذه القضية هي المحاكمة بتهمة الخيانة العظمى، والتي تصل عقوبتها وفق قانون العقوبات إلى الإعدام'. وأضاف أن اغتيال المتضامن اريغوني نصير القضية الفلسطينية وأحد الفدائيين المدافعين عن حرية واستقلال شعبنا وحقه في إقامة دولته المستقلة هو بمثابة اغتيال للجندي الفلسطيني في ساحات القتال، والهدف منه هو إثارة الفتنة والنيل من صمود وقوة شعبنا"

No comments:

Post a Comment