Friday, July 15, 2011

اسرائيل أكثر محبة للسلام من جنوب السودان؟

إحدى شروط العضوية التي ينص عليها ميثاق الأمم المتحدة في المادة 4/1 منه أن تكون الدولة المتقدمة لعضوية المنظمة محبة للسلام.

فبعد أن تقدم الدولة المعنية طلب العضوية، يقوم مجلس الأمن بدراسته وتقديره، ويصدر بعد ذلك توصية إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، إما بمنحها العضوية أم لا.
وإذا كانت توصية مجلس الأمن إيجابية – أي بمنح العضوية – تقوم الجمعية العامة، بعد دراستها وتقديرها للطلب وتوصية المجلس، بمنح الدولة العضوية في الأمم المتحدة بموجب قرار.
جرت الممارسة، في حالة منح العضوية، على أن يقوم كل من مجلس الأمن والجمعية العامة بالنص في التوصية والقرار على أن الدولة منحت العضوية لأنها وجدت - وفق تقدير مجلس الأمن والجمعية العامة - أنها دولة محبة للسلام، بالإضافة إلى توفر الشروط الأخرى التي يتطلبها الميثاق لمنح العضوية.
المثير للانتباه، وحيث أنه تم اليوم منح دولة جنوب السودان – المستقلة حديثاً – عضوية الأمم المتحدة، لم يذكر أي من مجلس الأمن أو الجمعية العامة – سواء في التوصية أم القرار – أن جنوب السودان دولة محبة للسلام ! لكن المثير للانتباه أكثر، أنه عندما منحت اسرائيل عضوية الأمم المتحدة، تم النص على أنها دولة محبة للسلام في كل من التوصية والقرار !

جابي حلو

No comments:

Post a Comment